الاستثمار العقاري في تركيا

الاستثمار العقاري في تركيا

صنفت تركيا ضمن أفضل 10 دول لشراء العقارات لعام 2017 فما هو العقار وما العوامل المؤثّرة على قيمته؟ وكيف ينجح الاستثمار العقاري في تركيا؟ المزيد في هذا المقال

الاستثمار العقاري في تركيا - مفاهيم ونصائح ومحاذير

يعد الاستثمار العقاري في تركيا عموماً وفي إسطنبول خصوصاً من الفعاليّات الاقتصاديّة المميّزة على مستوى العالم والتي جذبت كثيراً من الطّاقات الرّائدة خلال السّنوات الأخيرة.

وصنّفت مجلة "in the sun" البريطانيّة المتخصّصة بالعقارات تركيا ضمن أفضل 10 دول لشراء العقارات لعام 2017، في حين تُشير بيانات مؤسّسة الإحصاء التّركيّ أنّ الأجانب يفضّلون شراء العقارات في إسطنبول.

فما هو استثمار العقار في تركيا ؟ وما العوامل المؤثرة على قيمته؟ وكيف ينجح الاستثمار العقاري في تركيا؟


تعريف العقار في تركيا

هو كُلّ شيءٍ يُمثّلُ أصلاً مُستقرّاً وثابتاً في موقعه، ما يؤدّي إلى عدم قابليّته للانتقال من مكان إلى آخر دون تعرّضه للتّلف، ومن الأمثلة عليه الأراضي، والمباني، والأسوار، والمنازل.

العوامل المؤثرة على قيمة استثمار العقارات في تركيا 
  • توازن العرض والطّلب.

  • الموقع والمساحة الكليّة للعقار.

  • عوائد العقار الإيجارية.

  • عوامل طبيعية كالبيئة المحيطة والطّقس.

  • عوامل اقتصاديّة حيث ترتبط قيمة العقارات بالمناخ الاقتصاديّ العام للبلد.

  • القوانين والأنظمة والتّشريعات المتعلّقة بالبناء والهدم والإيجارات والتّراخيص والتّخصيص وغيرها من العوامل.

  • الأنماط الاجتماعيّة والذّوق العام.

  • المنافع المتوقّعة من العقار في المستقبل.

هل الاستثمار العقاري في تركيا مربح  ؟ أسباب ارتفاع القيمة العقارية 
  • أثر التّضخّم.

  • تأثير الطّلب والعرض على السّوق العقاريّ.

  • تحسين البنية التحتيّة.

  • التحوّلات والنّموّ الاقتصادي.

  • ارتفاع معدّل التدفّقات النقديّة من العقار.

  • التّحسينات الطّارئة على العقار مثل الديكورات.

 


 

مخاطر الاستثمار العقاري في تركيا - أسباب انخفاض القيمة العقارية
  • ظروف الطّلب والعرض في السّوق العقاريّ.

  • التّقادم الاقتصاديّ.

  • تغيّر القوانين الحكوميّة.

  • البيع الاضطراريّ للعقار.

  • غياب الصّيانة المستمرّة للعقار.

  • التّأثير العكسيّ للبنية التحتيّة المتردّية.

 

نصائح  للاستثمار العقاري في تركيا
  • التّحقّق من أهليّة البائع أو المسؤول عن بيع العقار؛ من حيث امتلاكه الحقّ في تنفيذ عمليّة البيع.

  • التّأكّد من عدم وجود أيّ مالك أو مشترٍ آخر للعقار.

  • التحقّق من خلوّ العقار من الحقوق النّاتجة عن الرّهن العقاريّ أو الإيجار أو أية حقوق أُخرى.

  • زيارة موقع العقار والتأكّد من مدى صلاحيته ومناسبته للاستخدام في السّكن أو العمل أو الهدف الخاصّ من شرائه.

  • الحصول على نسخة من عقد ملكيّة العقار للتّأكّد من أنّ صاحبه السّابق لم يقم بأيّ شكلٍ من أشكال نقل الملكيّة، وللتّأكّد من عدم وجود حقوق مترتّبة عليه.

  • التأكّد من مطابقة المساحة والمواصفات والمعلومات الواردة في سند الملكية مع شكل العقار في الواقع.