نظرة إلى تركيا

الاسم الرسمي : الجمهورية التركية طريقة الحكم : جمهوري اللغة الرسمية : التركية العملة للجمهورية التركية : هي الليرة التركية والوحدة السفلية لليرة التركية هي القرش ، الليرة التركية تساوي مئة قرش عدد السكان : في 31 ديسمبر 2018 كان 82.003.882 المساحة : 814.576 كيلو متر مربع العاصمة : أنقرة عدد المدن : 81 تتضمن أضنة – أنقرة – أنطاليا – أيضن – باليكسر - بورصة – دنيزلي – دياربكر – أرضروم – إسكي شهير - غازي عينتاب – إسطنبول – هاتاي – إزمير – كهرمان – مرعش – كيسري – كوجالي – قونيا – مالاطيا – مانيسا – ماردين – مرسين – موغلا – أوردو – سكاريا – سامسون - شانلي أورفة – تكيرداغ – طرابزون طول الساحل : 7.200 كيلو متر حيث البحر الأبيض المتوسط في الجنوب -بحر إيجة في حدود السواحل الغربية – البحر الأسود في الشمال الحدود : سورية والعراق في الجنوب ، بلغاريا واليونان في الغرب ، إيران وجورجيا وأرمينيا من الشرق رمز الهاتف الدولي : +90 الأعياد الوطنية : 23 إبريل عيد السيادة الوطنية والطفل ، 19 مايو عيد إحياء ذكرى أتاتورك والشباب والرياضة ، 30 أغسطس عيد النصر ، 29 أكتوبر عيد الجمهورية الأعياد الدينية : عيد الفطر ( 3 أيام ) ، عيد الأضحى ( 4 أيام ) ، 1 يناير رأس السنة العطل الأخرى : 1مايو يوم العمل والتضامن ( عيد العمال ) ، 15 تموز يوم الديموقراطية والوحدة الوطنية أيام العمل في تركيا هي مابين الاثنين والجمعة البنوك والدوائر الرسمية والشركات الخاصة تفتح أبوابها ما بين الساعة 8:00 و 17:00 فترة الاستراحة في الدوائر الرسمية تكون مابين الساعة 12:00 و 13:00 البنوك والدوائر الرسمية تقفل أبوابها في آخر الأسبوع ( السبت والأحد ) يتم استخدام مقاس كهرباء وفق معايير الكهرباء الأوروبية 220 فولت والمأخذ يكون ثنائي الطرفين العلم التركي : يتكون من أرضية حمراء يتوسطها هلال ونجم باللون الأبيض وقد تم قبول هذا العلم لأول مرة في العهد العثماني في عام 1844 . تحول العلم إلى العلم الوطني لتركيا وذلك بعد صدور قانون العلم التركي رقم 2994 بتاريخ 29/5/1936 . تتحدث الأسطورة عن أن اللون الأحمر في العلم يشير إلى دماء الشهداء التي تدفقت وفي الليل إنعكس الهلال والنجم على الدم وعلى أساسه تشكل العلم التركي . تقديس العلم هو من تقاليد الشعب التركي . لا يتم إستخدام العلم التركي بأي شكل قد يؤثر على قيمته المعنوية . لا يتم شتم العلم التركي شفوياً أو كتابياً ولا يتم القيام بأي تصرف مهين له ، لذا يجب الإبتعاد عن أي حركة تعتبر تحقيراً أو عدم إحترام للعلم التركي .

النشيد الوطني : تم قبول النشيد الوطني الذي تم تأليفه من قبل محمد عاكف أرصوي وتلحينه من قبل عثمان زكي أونغور في مجلس الأمة التركي الكبير بتاريخ 12/3/1921 . يتكون النشيد الوطني من عشرة مقاطع وينشد منها في الإحتفالات الرسمية مقطعين فقط وهما بالشكل التالي : لا تحزن ، لن تخمد الراية الحمراء في شفق السماء قبل أن تخمد في آخر دارٍ على أرض وطني شعلة الضياء إنها كوكب سيظلُ ساطعاً فهي لأمتي الغراء إنها لي ولشعبي دون انقضاء هلالنا المدلل ، أرجوك لا تقطب حاجب الجمال ابتسم لعرقي البطل ، ماهذه الهيبة وذاك الجلال ؟ وإلا لن تصبح دماؤنا الزكية لك حلال من حق أمتي التي تعبد الحق الاستقلال


اللغة التركية : هي اللغة الرسمية للجمهوية التركية وهي اللغة الخامسة عالمياً من ناحية الإستخدام . تحدث الناس عبر التاريخ باللغة التركية من الصين حتى المجر ومن مصر حتى سيبيريا . اليوم تستخدم اللغة التركية في وسط آسيا والأناضول والشرق الأوسط ودول البلقان .


الحكم : الجمهورية التركية هي دولة ديموقراطية علمانية ، والحكم بها حكم جمهوري وهي دولة تعتمد الفصل مابين القوات ، في هذا النظام الأجهزة الأساسية هي التشريع والتنفيذ و القضاء التشريع هو سن القوانين والدستور التركي منح حق التشريع لمجلس الأمة التركي الكبير . قوة التنفيذ هي تنفيذ القوانين التي تم سنها من قبل مجلس الأمة التركي الكبير . صلاحية القضاء في تركيا تعود إلى المحاكم المستقلة وأجهزة القضاء العالي . الجميع متساوي أمام القضاء والجميع يمتلك حق طلب الحصول على الحقوق الخاصة به


موقع تركيا ومناطقها الجغرافية : تقع تركيا بين أوروبا وآسيا وإفريقيا ، تبلغ مساحتها 814.576 كيلو متر مربع ، 97% من مساحة تركيا تقع في قارة آسيا و 3% في قارة أوروبا لذا فهي دولة ذات موقع استراتيجي مهم جداً ، يحيط بتركيا أربعة بحار وهي : البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط وبحر إيجه وبحر مرمرة ويفصل مضيق اسطنبول وتشاناك كله مابين القارة الآسيوية والأوروبية ، كما يربط المضيق مابين البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط تحيط دول مجاورة بتركيا من الغرب والشرق والجنوب ، الدول المجاورة من الغرب هي بلغاريا واليونان ، ومن الشرق إيران وجورجيا وأرمينيا وناهتشيفيان التابعة لأذربيجان ، ومن الجنوب سورية والعراق تعيش تركيا الفصول الأربعة بشكل واضح وترتفع درجة حرارة الطقس من الشمال نحو الجنوب . تتواجد الغابات على مساحة 28.6% من تركيا ومن ناحية الغطاء النباتي فتعتبر تركيا من أغنى دول العالم في تنوعها النباتي . تنقسم تركيا في الخواص الجغرافية إلى سبعة مناطق وهي مرمرة وإيجه والبحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود وداخل الأناضول وشرق الأناضول وجنوب شرق الأناضول

المناخ والغطاء النباتي : تسببت البحار المحيطة في ثلاث أطراف من تركيا وموقع الجبال بها وتضاريس أراضيها بإحتوائها على مناخات متنوعة . جبال شمال الأناضول وجبال طوروس تمنع وصول تأثير البحار إلى الأقسام الداخلية لذا فيتواجد المناخ القاري بها . تعيش تركيا الفصول الأربعة بشكل واضح وترتفع درجة حرارة الطقس من الشمال نحو الجنوب . المناخ المتنوع ساعد في تنوع الزراعة في تركيا ، يُزرع البندق والشاي بكثرة في منطقة البحر الأسود أما في منطقة مرمرة فيُزرع عباد الشمس والأرز ، في منطقة إيجه يُزرع الزيتون والتين والعنب ، وفي منطقة البحر الأبيض المتوسط فيُزرع البرتقال والمندلينا والليمون والموز ، وفي منطقة جنوب شرقالأناضول يُزرع العدس الأحمر والقطن والفستق الحلبي ، أما في منطقة داخل الأناضول فيُزرع القمح


تاريخ تركيا :

يعود تاريخ تركيا إلى القدم فالأرض التي تأسست عليها الجمهورية التركية سميت في العصور القديمة باسم أناتوليا - الأناضول أي الأرض التي تشرق منها الشمس وفيما بعد سميت باسم آسيا الصغيرة كي لا يتم خلطها بالقارة الآسيوية . بعد سيطرة الأتراك على أرض الأناضول أطلق الأوروبيون على المنطقة اسم تورشيا الذي تحول فيما بعد إلى اسم تركيا . يعود تاريخ الشعوب صاحبة التأثير المهم في الأناضول إلى عام 7500 قبل الميلاد وهي الأرض التي كانت نقطة ميلاد الفكر الفلسفي وقد استضافت الأناضول حضارات عدة كالحثية والفريجية والليدية والإيونية والأوراتية والفارسية والإمبراطورية الإسكندرية والإمبراطورية البيزنطية . إستقر الأتراك بشكل قطعي في الأناضول بعد حرب مالازغيت عام 1071 وحتى تأسيس الجمهورية التركية وتأسست دول عدة بها كالدولة السلجوقية الكبرى ودولة سلاجقة الأناضول والإمبراطورية العثمانية . إنتشرت الإمبراطورية العثمانية في ثلاث قارات وكانت تتضمن أكثر من عشرين ملة وإستمر حكم الإمبراطورية لمدة 600 عام . بعد هدنة موندروس التي تم توقيعها بعد الحرب العالمية الأولى التي إندلعت عام 1914 إحتلت جميع أراضي الإمبراطورية العثمانية من قبل الدول الأجنبية . بدأ الشعب التركي في 19/5/1919 نضاله للإستقلال بقيادة مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية ، وفي 23/4/1920 تم تأسيس مجلس الأمة التركي الكبير وبعد ذلك النصر العظيم تم الإعلان عن الجمهورية بتاريخ 29/10/1923 والقيام بإصلاحات إدارية وقانونية واجتماعية جعلت من الجمهورية دولة حديثة ومعاصرة . عام 1946 وبعد الحرب العالمية الثانية إنتقلت البلاد إلى نظام الأحزاب السياسية المتعددة كنتيجة للبحث عن الديموقراطية ، واليوم الجمهورية التركية هي دولة قانون تستضيف ملايين الناس تحت الحماية المؤقتة ضمن إطار يحمي حقوق الإنسان على أعلى مستوى .

سكان تركيا : عدد سكان تركيا وفق معطيات عام 2016 هو 79.814.871 ، ويتواجد السكان بكثرة في مدينة إسطنبول ويليها في تعداد السكان أنقرة وإزمير . تتميز تركيا عن الدول الأوروبية بسكانها الشباب بإمكانكم الحصول عل معلومات عن بنية السكان في تركيا والإحصائيات الخاصة بهم من خلال زيارة موقع www.tuik.gov.tr


الديانة : يُعتبر الدين مسألة شخصية خاصة بالفرد فهي دولة علمانية لا تخلط الدين بالسياسة . الدين وحرية التعبير حقوق محفوظة للأفراد في الدستور التركي . أغلبية السكان في تركيا من المسلمين وتتواجد مجموعات تنتسب للديانات الأخرى وجميع السكان يعيشون في سلام وحرية في الدين منذ عهد الإمبراطورية العثمانية وحتى يومنا هذا .

الضيافة : كرم الضيافة من أهم صفات الثقافة التركية ويؤمن الأتراك أن الزائر هو ضيف الرحمن ويجب التعامل معه على هذا الأساس . وفق معتقدات الأناضول فإن كرم الضيافة يسهل من ظروف الحياة الصعبة ويطور من العلاقات ويمنح الشعور بالأمان . يستمتع الأتراك بالتعرف على الاجانب والحصول على معلومات عن الثقافات الأخرى ويرغبون دوماً باستضافتهم .



١٢ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل