تاريخ العملات النقديّة الورقيّة في تركيا

العملات الورقيّة في عهد الامبراطوريّة العثمانيّة

تزامنت طباعة العملات الورقيّة في العصر العثماني مع دخول الإصلاحات الأخرى حيز التنفيذ في عهد التنظيم العثماني، وإلى ذلك تم تسمية العملات المعدنيّة بقيمة 5 و10 و20 و40 قرش بالنيكل والعملات المعدنيّة بقيمة 2 و5 و10 و20 قرش بالفضّة والعملات المعدنيّة بقيمة 25 و50 و100 و250 و500 قرش بالذهب، ووفقاً لقانون "اتحاد العملات النقديّة" الصادر في عهد التنظيم العثماني تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح العملات المعدنيّة، كما قرّرت الدولة العثمانيّة في ذلك العهد إصدار العملات النقديّة الورقية لتلبية الاحتياجات المتزايدة للدولة وتسديد مصاريف الإصلاحات.

ظهرت العملات الورقيّة الأولى في ظل الامبراطوريّة العثمانيّة سنة 1839 في عهد السلطان عبد المجيد، ولم تكن عملات ورقيّة بشكل كامل وإنما كانت أشبه بـ "بونات" الخزينة، ولم يتم طباعة هذه العملات الورقيّة، بل تمت كتابتها باليد وتلصيق طوابع رسميّة على العملات، وتم تحديد فوائد العملات الورقيّة بنسبة 8%، واستمرّت هذه العملات الورقيّة بالتداول لمدّة 8 سنوات ووصل مجموعها الإجمالي إلى الـ 160 ألف ليرة في الأسواق، ونظراً إلى سهولة تقليد هذه العملات الورقيّة بسبب كتابتها باليد بدأت الدولة العثمانيّة في سنة 1842 بطباعة العملات الورقيّة في المطابع وتم تبديل جميع العملات الورقيّة القديمة بالجديدة، واستمرّت العملات الورقيّة الجديدة المسمّاة بـ (تُعتبر عملات نقديّة) في عهد السلطان عبد المجيد بالتداول في الأسواق لمدّة 23 سنة، وتم طباعة الدفعة الثانية من العملات الورقيّة سنة 1876 في عهد السلطان عبد المجيد الثاني، وقد دخلت هذه العملات الورقيّة حيز التداول تحت رقابة وزارة الماليّة وتم تمويلها من قبل البنك العثماني المؤسس سنة 1863، وبذلك أصبح البنك العثماني أول مؤسسة مخوّلة بطباعة العملات الورقيّة، وكانت هذه العملات الورقيّة بقيمة 5 و10 و20 و50 و100 قرش وتحمل طوابع وزارة الماليّة والبنك العثماني، وتم طباعة العملات الورقيّة في العصر العثماني للمرة الثالثة أثناء الحرب العالميّة الأولى، وتم تحويل جميع العملات الورقيّة التي بلغت قيمتها الإجماليّة الـ 161 مليون ليرة لصالح الجمهوريّة التركيّة تحت اسم "العملات النقديّة" في سنة 1915.

العملات النقديّة الورقيّة في عهد الجمهوريّة التركيّة

تم تحويل العملات الورقيّة التي بلغت قيمتها الإجماليّة الـ 161 ليرة تركيّة لصالح الجمهورية التركيّة واستمرّت بالتداول في الأسواق إلى سنة 1927، ونظراً إلى أن العملات النقديّة تمثّل إحدى رموز السلطة والاستقلال للدولة فقد قرّرت الجمهوريّة التركيّة بتاريخ 30.12.1925 طباعة أوّل عملة ورقيّة تركيّة وفقاً للقانون رقم 701 تحت مسمّى "قانون استبدال العملات النقديّة الورقيّة الموجودة بالجديدة"، وفي هذا السياق قررت لجنة مشكّلة برئاسة وزير المالية عبد الخالق رندا طباعة العملات الورقيّة بقيمة 1 و5 و10 و50 و100 و500 و1000 ليرة في سلسلة E-1، وكان المبدأ الرئيسي الذي تم التأكيد عليه أثناء طباعة العملات الورقيّة الجديدة هو طباعة العملات الورقية بطريقة لا يمكن تقليدها، ولذلك تم طباعة العملات الورقيّة الأولى على ورق يحمل علامة مائية باستخدام الأحرف العربية لأنّه لم يتم اعتماد الأبجدية اللاتينية بعد، ونظراً للاعتقاد بأن هذه الأوراق تحمل قيمة دوليّة فقط تم طباعتها باللغة الفرنسية أيضاً، وقد تم طباعة العملات الورقيّة التركية الأولى في إنجلترا بواسطة شركة Thomas de LaRue وتم طرحها للتداول من قبل البنك العثماني بتاريخ 05.12.1927، وعقب ذلك تم إزالة العملات الورقيّة التي تم توزيعها في04.12.1927 من التداول بتاريخ 04.09.1928 وفقدت كل قيمتها النقديّة، ومع إقرار إدارة الجمهورية بنقل امتياز طباعة العملات الورقية من البنك العثماني المؤسس برأس مال أجنبي إلى بنك وطني أصدر المجلس الوطني التركي الكبير القانون رقم 1715 بتاريخ 11.06.1930، وبناء على ذلك تم تأسيس البنك المركزي بتاريخ 03.10.1931، وعقب الانتهاء من تأسيس البنك الجديد تم تحويل العملات الورقية البالغة قيمتها 158.7 مليون ليرة تركية إلى البنك المركزي، وبالمقابل تم استلام فائدة بنسبة 1٪ من الحكومة على شكل بونات خزينة، ونتيجة لاعتماد الأبجدية اللاتينية في عام 1928 بدأت النزاعات حول تداول العملات الورقيّة المطبوعة بالأحرف العربية، وتبعاً لذلك بدأ البنك المركزي لجمهورية تركيا اعتباراً من عام 1937 بتوزيع العملات الورقيّة التركية المطبوعة بالأبجدية اللاتينية ضمن سلسلة E-2، وقد تم طباعة العملات الورقيّة التي طرحها البنك المركزي التركي للتداول من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وألمانيا إلى أن تم إنشاء دار طباعة العملات الورقيّة في عام 1958، ومنذ أن بدأ دار الطباعة بالنشاط تم طباعة العملات الورقيّة بقيمة 1.000.000 ليرة في سنة 1978 وبعدا تم طباعة العملات الورقيّة بقيمة 10.000 و5.000 ليرة، وبذلك وصل دار الطباعة إلى مراحل متطوّرة فيما يخص طباعة العملات الورقيّة وتصميم قوالب العملات النقديّة.

العملات الورقيّة المستخدمة في تركيا اليوم

أقرّت الحكومة التركيّة بتاريخ 01.01.2005 إزالة 6 أصفار من العملات النقديّة بهدف التخلّص من تأثير تضخّم الأسعار الكبير على الاقتصاد العام في تركيا، وبذلك تم إصدار عملة باسم "الليرة التركيّة الجديدة" وكانت قيمتها بما يقابل 1.4 دولار أمريكي، ووفقاً لقانون العملات النقديّة أقرّت تركيا إزالة كلمة جديدة من عبارة "الليرة التركيّة الجديدة" لتُصبح اسمها "الليرة التركيّة" فقط، وبذلك تم إصدار عملات ورقيّة بقيمة 5 و10 و20 و50 و100 و200 وبدأ تداولها في الأسواق التركيّة.



١٩ مشاهدة٠ تعليق