التنوع السياحي في تركيا

تركيا بفضل موقعها والتنوع السياحي وخواصها والأنشطة الفنية تملك بنية فريدة من نوعها . دولتنا على موقع هام على المنصة الدولية من حيث السياحة لأنها تحوي مزج الحضارات ، لها ميراث ثقافي عميق وجمال الجغرافيا المتنوعة . يمتد تاريخ أول قوم تركوا آثارهم في الأناضول إلى 7500 قبل الميلاد . نقطة انطلاق الفكر الفلسفي هو هذه الاراضي حيث استضافت الكثير من الحضارات مثل الهيتيين ، الفريغانيين ، الليديا ، الأيونيين ، الأرارات ، الفارسيين ، امبراطورية الإسكندر ، دولة الأناضول ، الدولة السلجوقية الكبرى ، والإمبراطورية العثمانية . هذه الحضارات تركت الكثير من الآثار خلفها ولهذا السبب تركيا دولة سياحية لما تحويه من بقايا المدينة التاريخية ، مباني تعود لحضارات مختلفة، متاحف يُعرض فيها آثار قيمة ، الفلكلور وأطباقها المشهورة . يوجد في تركيا 17 ميراث ثقافي وطبيعي يتمتع بوضع ميراث عالمي ، هذا الوضع له أهمية دولية من طرف اليونيسكو بسبب الأحداث الطبيعية التي تستحق الحماية ، النصب التذكاري والمواقع . للمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة الصفحة الرئيسية للمديرية العامة للموجدات الثقافية والمتاحف التابع لوزارة الثقافة والسياحةwww.kulturvarliklari.gov.tr . يتم تنظيم مهرجانات - سينيما - موسيقى ومسرح دولية ومحلية على مدار السنة في اسطنبول ، أنقرة ، إزمير ، والعديد من المدن الأخرى . يمكن الاستفادة من جميع أنواع السياحة في تركيا مثل السياحة في الصيف والشتاء والسياحة الصحية والسياحة الذواقة والسياحة الثقافية . تركيا دولة مميزة لأنها تمتلك المناطق التي تتوفر فيها مميزات المواسم الأربعة ، غاباتها الخضراء ، جبالها الثلجية المناسبة للتزلج ، بحارها النظيفة ، سواحلها ، منتجعات المياه الساخنة ، شعبها الكريم ومطبخها المشهور .

السياحة الصيفية :

سواحل وشواطئ بحر إيجة ، البحر الأبيض المتوسط ، بحر مرمرة والبحر الأسود تتمتع بأهمية كبيرة من الوجهة السياحية . الصيف في سواحل إيجة والمتوسط طويل وممشمس ، معدل الإستفادة السنوية من الشمس طويل ، درجة حرارة مياه البحر هنا تصل إلى أكثر من عشرين درجة مئوية ل 6-8 أشهر. إلى جانب هذا فإن البحيرات ، المصايف الجبلية ، الغابات ، والأشكال البركانية الجديدة تُسهم في أيضاً . منطقة إيجة وخاصة سواحلها ميزة سياحية كبيرة ، من أهم المحافظات التي تشد انتباه السياح في منطقة إيجة إزمير وموغلا . أما في منطقة البحر الأسود فإن محافظة أنطاليا لها شعبية كبيرة وتأتي شعبية البحر الأسود من الغطاء النباتي الكثيف ، الجبال ، المصايف الجبلية ، سواحلها دات الشواطئ الطبيعية

السياحة الشتوية :

تركيا لها قيمة كبيرة من وجهة السياحة الشتوية . كما تعد مركز مهم للسياحة الشتوية بفضل الثلج الذي لا ينقص صيفاً أو شتاءً من على جبالها وبفضل مرافق التزلج . يوجد أيضاً مناطق سياحية في مرمرة ، إيجة وحتى شرق الأناضول . ومن أهم مراكز السياحة الشتوية : بورصة - أولداغ ، كوجالي- كارتبة ، بولو- كورأوغلو ، كارتال - كايا ، كاستامانو - إلغاز ، كايسري- إرجياس ، إرزوروم - بالا دوكان ، إرزنجان - إرغان ، كارس- ساري كاميش

السياحة الصحية :

تركيا إلى جانب إقليمها ، بحارها ، سواحلها ، منابع مياهها الساخنة ، غاباتها ومصايفها الجبلية تعتبر مركز للسياحة الصحية البديلة أيضاً بفضل سهولة الوصول إليها . زادت جودة الخدمة بفضل التنظيمات والتحديثات التي نُفذت في مجال السياحة الطبية ولذلك أصبحت وجهة السياحة الطبية .

السياحة الذواقة :

تركيا من أفضل الأماكن التي يُعرض فيها أمثلة لثقافة الطعام في الأناضول ومابين النهرين ، وبسبب موقعها أصبحت مركز يشد انتباه الناس ومكان مرورهم على مدى مئات السنين . لتركيا ثقافة مطبخ متنوعة بفضل آلاف السنين من تاريخها واستضافتها للعديد من الثقافات وخصوصاً في محافظة غازي عنتاب التي تعتبر عاصمة اللذة في الأناضول والتي يزورها السياح كثيراً لتنوع ولذة أطباقها من ألذ أطباق المطبخ التركي : الشاورما ، اللحم معجون ، الكباب ، البقلاوة والقهوة التركية

السياحة الثقافية :

مفهوم السياحة الثقافية يعني تقديم الموجودات الثقافية التاريخية والطبيعية ، النشاطات الثقافية والأعمال الفنية المعاصرة على شكل منتج سياحي معروض لخدمة الزوار. تعتبر اسطنبول من أكثر المحافظات التي لديها إمكانات من ناحية المتاحف والجوامع التاريخية ، القصور ، المعارض ، ومعارض الفن . المناطق التاريخية في اسطنبول ، سافران بولو ، بوغاز كوي ، جبل نمرود ، xanthos-letoon ، المسجد العظيم ودار الشفاء في ديفريك ، مدينة تروا الأثري الثقافي ، باموك كالا ، وكابادوكيا تم تسجيلها في قائمة التراث العالمي كميراث طبيعي وميراث عالمي .




١٦ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل